تابع وزير التعليم الدكتور ” عثمان عبد الجليل ” مع اللجنة التنفيذية العليا واللجان المركزية بالجامعات وعدد من مراقبي التعليم بالبلديات الترتيبات النهائية لإجراء امتحانات الشهادة الثانوية وذلك لانطلاقها في موعدها المحدد.

تطرق الاجتماع الذي عقد بمقر المركز الوطني للامتحانات بطرابلس إلى مناقشة الأمور الأمنية والتنظيمية داخل القاعات والمدرجات الجامعية فضلاً عن مناقشة الاستعدادات الخدمية والإشرافية لاسيما فيما يتعلق بإصدار بطاقات التعريف للملاحظين والمشرفين، وكذلك وضع آلية لاستقبال الطلبة النازحين وكيفية تسجيلهم في حالات الطوارئ.

هذا واستمع الوزير لملاحظات المجتمعين حول الصعوبات والمعوقات التي قد تواجه سير الامتحانات لتداركها ووضع الحلول الناجعة لها مطالبين الوزير بضرورة صرف مكافآت اللجان القائمة على الامتحانات الثانوية العام الماضي.
وفي هذا السياق طمأن مدير الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة (مصطفى حمزة) كل اللجان التي
لم تصرف مستحقاتهم المالية بأن الوزارة عملت على توفير ميزانية خاصة لها هذا العام وستصرف لهم الأيام القادمة.

ومن جانبه أشار المدير التنفيذي لشركة الشاطيء القائمة على امتحانات الشهادة ” إبراهيم جميل”بأن هناك نحو ( 90 ) طالباً وطالبة ” دور تكميلي ” لم يتم إدخال بيناتهم بمنظومة تسجيل الطلبة الممتحنين موضحاً بأنه بإمكانهم التسجيل قبل انطلاق الامتحانات .

يذكر بأن الاجتماع حضره عدد من ورؤساء جامعات “صبراتة” و “مصراتة” و” الجفارة” و”غريان” و”بني وليد” و “الزاوية” و”طرابلس” و “الأسمرية الإسلامية” و “المرقب” و ” نالوت ” و “فزان ” و ” سرت ” ومراقبي التعليم ببلديات طرابلس المركز و حي الاندلس وعين زارة و ابوسليم وسوق الجمعة.

 
مشاركة