نظم قسم الآثار بجامعة صبراتة، الثلاثاء، زيارة ميدانية لطلابه وبإستضافة طلبة قسم الآثار بكلية الآداب بالجميل إلى المدينة الأثرية بصبراتة.

الزيارة افتتحت بكلمة ترحيبية من رئيسة قسم الآثار مفيدة كريديغ حيت فيها طلاب قسم الآثار بكلية الآداب الجميل ،وأثنت على تجشمهم الصعاب من بعد المسافة للحضور رغم رداءة الأحوال الجوية.

كما شارك في الزيارة وكيل الشؤون العلمية بكلية الآداب بصبراتة الدكتور عادل الفار والذي رحب بالضيوف، وتطرق فيها للأهمية المناطة بطلبة القسم للحفاظ على الموروث الحضاري، في حين قدم الأستاذ جمال حسين من قسم الآثار بالجميل كلمة شدد فيها على تواصل التعاون بين القسمين فيما يخدم المصلحة العلمية للطلبة.

بينما شارك الأستاذ محمد ابوعجيلة مراقب آثار صبراتة بكلمة تناول فيها أهمية الزيارات الميدانية للمواقع الأثرية ، ووضع المدينة الأثرية.

وقد قدم محمد الحميدي  عضو هيأة التدريس بالقسم عرضا تناول فيه أهم معالم المدينة الأثرية، في حين قدم المحامي أبوعجيلة جابر من اتحاد بلديات مدن التراث العالمي الخمس / بلدية صبراتة عرضا تناول فيه أسباب وضع المدن الخمس في لائحة الخطر، والمساعي الجارية لإخراجها من ذلك.

في حين تداخلت الأستاذة مفيدة كريديغ بالحديث عن أهمية الآثار وأنها “ليست مجرد حجارة ورُكام بل هي  تختزل تاريخ وهوية، وانتماء ، ومسؤولية تاريخية تتطلب من الجميع السعي للحفاظ على الموروث الحضاري”.

ولم تخلو الزيارة الميدانية من جولة للمشاركين فيها للتعرف على معالم المدينة.

حقوق الخبر والصور : 
وكالة ليبو برس الإخبارية