بسم الله الرحمن الرحيم 

والحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.    

مرحبا بكم في جامعة صبراتة  ان هذه الجامعة هي من  الجامعات الناشئة التي تستحق أن نروي قصة تميزها بكل فخر واعتزاز.

      فهي مؤسسة تعليمية حكومية رائدة  تضم عدد 18 كلية في مجالات الدراسة المختلفة التي تجمع بين التميز والابتكار.

 تتمتع جامعة صبراتة بميزه خاصة وهي ان كلياتها موزعة على خمسة مدن تقع في الساحل الغربي لليبيا مما يوفر فرصة طبيعية  للتنافس الايجابي بين المناطق لتحقيق الافضل لطلابها.

 تركز الجامعة على بناء مستقبل الطلاب ومنحهم تعليم عالى  على أسس أكاديمية متينة في كافة التخصصات مما يؤهلهم للمساهمة في بناء المجتمع ومواكبة التطور العالمي المستمر الأمر الذى يحقق أهداف ورؤى وزارة التعليم الليبية في تشجيع الإبداع وتخريج كفاءات متميزة.

ولم تكتفِ الجامعة بالتميز على صعيد المنطقة فحسب بل سعت ليكون لها موقعاً هاماً على الخارطة الدولية والاقليمية من خلال التواصل مع الجامعات والمنظمات الدولية والمحلية للتطوير ادأها ، وقد تمكنت الجامعة من الحصول على بعض الاتفاقات مع بعض الجامعات والمنظمات الدولية والمحلية.

وقد دأبت الجامعة على التميز فى برنامجها اعتمادا على التكنولوجيا الرقمية فلقد تمكنت من توظيف كافة الطاقات المتاحة لانجاز منظومة الدراسة والامتحانات عبر شبكة المعلومات الدولية لتكون متاحة لكافة الطلبة وأعضاء هيئة التدريس لاتمام كافة البرامج الخاصة بنظام تسجيل وتنزيل المواد وادخال درجات الامتحانات عبر المنظومة الالكترونية.

وعليه فإننا نتطلع خلال السنوات المقبلة إلى إنجاز جملة من الخطط والمشاريع المستقبلية، التي تدعم انجازات الجامعة التي حُقِقت عبر مسيرتها، من خلال وضع منظومة من الأولويات، منها استحداث مركز للتميز والابتكار في مجالات العلوم والتكنولوجيا ومركز لتطوير أدآء أعضاء هيئة التدريس.

كما تسعى الجامعة إلى التعاون بشكل أكبر مع قطاعات الدولة والقطاع الخاص متمثل في وزارة العمل والتأهيل, وزارة الصحة وزارة الصناعة ووزارة النفط ووزارة البيئة لمواكبة التغيرات المتسارعة في متطلبات سوق العمل، وتطوير الخطط الدراسية بما يتناسب وهذه المتطلبات.

ونحن في الحرم الجامعي نحرص على توفير بيئة متكاملة تدمج بين متطلبات الحياة الأكاديمية بطبيعتها التطبيقية، والتي توفر للطلبة المهارات والمعرفة التي تساعدهم في التحصيل الأكاديمي المتميز من جهة، وبين النواحي الإنسانية التي تعزز روح المبادرة والمشاركة والانتماء من ناحية أخرى وكذلك يتم تشجيع طلابنا للمشاركة في الألعاب الرياضية والمسابقات الوطنية والدولية، وخدمة المجتمع..

 إن التزامنا بالتميز في التعليم ينبع من رؤيتنا الراسخة بأن التعليم هو الأساس لنهوض الأمم، وهو ما يحفزنا للمثابرة في نشر رسالة “التعليم الافضل لجيل يستحق الافضل ”

وفي الختام فأن جامعة صبراتة تستحق الفرصة الكافية لاثبات جدراتها في تحقيق التميز

الأستاذ الدكتور عبداللطيف العاشق

رئيس الجامعة