قام يوم امس طلبة قسم علم النفس بكلية الآداب صبراتة سنة رابعة “شعبتي” (الإرشاد والتوجيه) و (الفئات الخاصة) بزيارة ميدانية الى مركز التوحد صبراتة برفقة الاستاذتين 
“”نجاة علي الزوكاري”” و””ذهيبة إبراهيم العري”” وكان بإستقبالهن مشكورًا مدير المركز “الأستاذ” (فرج زهمول) .و”الأستاذة نائبة المدير” (تبرة امسلم) ،وعبرا على مدى سعادتهما لتقديم كافة المعلومات اللازمة على المركز ،وكيفية طرق تعديل سلوك أطفال التوحد وقد قامت “الاستاذة” “تبرة ” مشكورة بإعطاء شروح وافية بدءًا بتعريف اضطراب التوحد وكيفية استقبال المركز للحالات ،ومدى تواصل المركز ادارة ،واخصائيات ،ومربيات بأولياء الأمور ،وأوضحت الأستاذة الفاضلة أن الهدف الأساسي،والرسالة الهادفة والسامية للمركز ولجميع المهتمين بهذه الفئة هو تعديل سلوك أطفال التوحد وتطوير مهاراتهم وكيفية التعامل معهم بكل أريحية لانهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، وقامت الطالبات بجولة في الصفوف ،وتعرفن على كيفية تعامل المربيات الفُضليات لاستخدامهن اسلوب “التعزيز والتكرار ” مع الأطفال ، وقد تعاملن الطالبات مع الأطفال عن قرب وكانت الاجواء تجمع بين الاستفادة والمرح …وعلى هامش الزيارة تجولت الطالبات برفقة المعلمات والاخصائيات في المعرض الذي سيتم افتتاحه الثلاثاء القادم 2/4 بمناسبة اليوم العالمي للتوحد 
ومن خلال الزيارة يشكر قسم علم النفس اعضاءًا ، وطالبات كل العاملين بالمركز لما لقوه من رحابة صدر وبشاشة حيثُ لوحظَ أن الإبتسامة لم تغِب عن المربيات ،
وغالباً ما نستخف بقوة هذه الابتسامة، و الكلمات اللطيفة، والأذن الصاغية، المجاملة الصادقة، جميع هذه الأشياء بإمكانها تحويل مسار الحياة إلى الأفضل والأروع، وكما يقولون تبقى الابتسامة أكثر الهدايا جمالاً.