الجلسة الختامية لورشة العمل حول ” دور الإعلام الشباب في تحقيق السلام” …………
مساء الخميس 12-3-2020 …….
احتوت الجلسة الختامية لورشة العمل في البدء على الورقة العلمية للدكتور مسعود التائب بعنوان ” دور تقنيات الإعلام والاتصال الحديثة في تعزيز قيم السلام والتسامح” ,ادار الجلسة د. محمد أبوصبيع وأ. عائدة الطاهر.
وإثر حلقة النقاش والتطبيق العملي لهذا المحور، توصل الحاضرون للتوصيات التالية:
– تمكين المرأة من توسيع مشاركتها في العمل الإعلامي ومساهمتها في صنع القرار في المجال الإعلامي والثقافي.
– مراجعة وتطويرقانون الصحافة والمطبوعات وتحديثه بما يتمشى مع التطورات الحديثة في مجال الإعلام وتكنولوجيا المعلومات.
– التركيز على نشر الأفكار التي تدعو للمحبة والتعاون والانفتاح بين الثقافات المختلفة وقبول الآخر.
– وضع تشريعات إعلامية تجرم وتمنع نشر خطاب الكراهية، وأي خطاب من شأنه أن يثير العنف أو يدعو إلى إثارة الفرقة بين المواطنين بأي شكل.
– دعوة الإعلاميين لإصدار ميثاق شرف لأخلاقيات العمل الإعلامي بأسرع وقت ممكن.
– دعوة المؤسسات المتخصصة في المجال الإعلامي إلى القيام بالعديد من الورش العملية لتدريب الشباب وتأهيلهم بما يتمشى مع القيم والقوانين الإعلامية المحلية والدولية من أجل تحقيق السلام والمحبة بالمجتمع الليبي.
– استبعاد أفكار التطرف الديني وخطاب الكراهية من المناهج التعليمية وتعديلها بما يخدم فكر الاعتدال والتسامح الديني والاجتماعي.
– دعوة المؤسسات الإعلامية بعدم استضافة الأشخاص المحرضين على العنف والكراهية في برامجها المختلفة.
وفي الختام تم تكريم كافة اللجان التي ساهمت في الإعداد والتأطير لهذه الورشة .